وطنية

أصوات نساء تستنكر أحداث العنف المتكررة داخل مجلس النواب

عبرت جمعية أصوات نساء في بيان لها اليوم الإثنين 06 ديسمبر 2020، عن استنكارها لتكرر أحداث العنف داخل مجلس نواب الشعب، الذي أصبح “مجالاً لممارسة أبشع صور العنف خاصةً ضد النساء النائبات”.

كما عبرت الجمعية عن أسفها الشديد لتحول مجلس نواب الشعب، الذي يعتبر اطارا للتصدي لجميع اشكال العنف، إلى حلبة صراع والتطور من ممارسة العنف اللفظي نحو ممارسة العنف الجسدي ضد النواب وخاصةً النائبات.

وتعبر أصوات نساء عن مساندتها وتضامنها مع رئيسة لجنة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والشباب والمسنين وكل النواب والنائبات الذين تصدوا للخطاب الرجعي المحرض على العنف والكراهية ضد النساء والمهين لدولة القانون والحقوق والحريات والصادر عن النائب محمد العفاس.

ويأتي البيان على خلفية ما شهدته أعمال لجنة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والشباب والمسنين، المنعقدة اليوم الاثنين، للتداول حول ما اعتبرته مداخلة “مهينة للنساء من قبل النائب محمد عفاس” في الجلسة العامة ليوم 4 ديسمبر 2020، من عنف لفظي وتبادل للاتهامات بين النواب إثر التحاق نواب كتلة ائتلاف الكرامة وآخرون من كتلة حركة النهضة وتعطيلهم لأعمالها معتبري أنه ليس مشمولات اللجنة عقد جلسة للتعقيب على مداخلات النواب لترفع رئيسة اللجنة الجلسة إثر ذلك أمام عدم إمكانية مواصلة اللجنة لأعمالها.

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock