وطنية

أسامة الخليفي: لسعيّد مسؤوليّة إيجاد حلول وعدم الاكتفاء بالتنديد

 اعتبر أسامة الخليفي رئيس كتلة” قلب تونس” اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020 أنّه على مؤسسة رئاسة الجمهورية ان تلعب دورها المناط بعهدتها في تحقيق الاستقرار وايجاد حلول للمواطنين ، مؤكّدا أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد “ليس مواطنا عاديا” وأنّ له مسؤولية ايجاد حلول ولا الاكتفاء فقط بالتنديد .

وقال الخليفي خلال حضوره اليوم بالاذاعة الوطنية “رئيس الجمهورية هو الذي اختار الحكومة الاولى والحكومة الثانية وكانت لديه خيارات في تمش معين وبالتالي نتحدّث هنا عن مؤسسة مهمة في البلاد”.

وأضاف “الحلول اليوم بيد السلطة التنفيذية برئسيها ثم تتمّ المساندة بالتشريعات ومن البرلمان…صحيح ان نظامنا برلماني ولكن من ينفذ السياسات ومن سنحاسبه يوم غد عن الحلول التي قدمها للمواطنين هو رئيس الجمهورية” متابعا ” وصلنا اليوم الى 50 % من ناتج قومي خام مخطط للميزانية دون نجاعة …ليس للمواطن لا ادارة يعوّل عليها ولا مستشفيات ولا طرقات محترمة ولا مدرسة عمومية وجامعة يستطيع الافتخار بها ولا مواطن شغل …وهذا هو سبب الاحتقان الذي نرا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock