وطنية

أثناء إستقبال وزيرة الداخلية والمفوضة الاوروبية… قيس سعيد يطالب بمقاربة شاملة للهجرة تتجاوز الحلول الأمنيّة

جمع لقاء اليوم 20 ماي 2021 رئيس الدولة قيس سعيد بكل من لوتشيانا لامورجيزي، وزيرة الداخلية الإيطالية، و يلفا يوهانسون، المفوضة الأوروبية المكلفة بالشؤون الداخلية.

وكانت المقاربة الأمنية في التعامل مع الهجرة غير النظامية احدى أهم المساءل المطروحة على طاولة النقاش بينن الطرفين التونسي والايطالي خلال لقاء العمل، حيث شدد الرئيس التونسي على ضرورة اعتماد مقاربة شاملة في مجال الهجرة تتجاوز الحلول الأمنيّة التي أثبتت محدوديّتها وتعمل على معالجة الأسباب العميقة لهذه الظاهرة من خلال محاربة الفقر والبطالة ودعم السياسات التنموية في البلدان الأصلية.

وعبّرت السيدتان الممثلتان للطرف الأروبيّ عن عزم هذا الجانب من المُتوسطيّ على محاربة الشبكات الإجرامية للاتجار بالبشر التي تستغل الأوضاع الاقتصادية الصعبة لبعض الفئات الهشّة.


من جانبها، شدّدت وزيرة الداخلية الإيطالية على التزام بلادها بمواصلة دعم تونس عبر دفع نسق الاستثمار والمساهمة في تنمية المناطق الداخلية وخلق مواطن شغل لفائدة الشباب قصد الحدّ من ظاهرة الهجرة.


المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية بدورها أكدت التزام الاتحاد الأوروبي بدعم المسار الديمقراطي بتونس باعتبارها أحد شركائه الأساسيّين. كما أشادت المسؤولة الأوروبية باندماج الجالية التونسية في المجتمعات الأوروبية وبدورها الفاعل في النسيج الاقتصادي بدول الاتّحاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى