متفرقات

شريكة حياة جوني ديب السابقة تشهد لصالحه في قضية التشهير

تستمر المحاكمة التي تحظى باهتمام إعلامي كبير في دعوى تشهير رفعها الممثل جوني ديب ضد طليقته أمبير هيرد، للأسبوع الثالث على التوالي في ولاية فرجينيا.

وشهدت القضية اليوم مشاركة لعارضة الأزياء كيت موس التي كانت على علاقة عاطفية مع ديب من 1994 إلى 1998، وأدلت اليوم بشهادتها من إنجلترا وأخبرت هيئة المحلفين أن جوني ديب لم يدفعها أبدا إلى أسفل السلالم، كما ادعت هيرد.

ووصف فريق ديب العارضة كيت موس، بأنها شاهد دحض ردا على شهادة هيرد، التي قالت سابقا إنه أثناء شجار بينها وبين ديب بالقرب من مجموعة سلالم شعرت بالخوف وتذكرت الشائعة التي انتشرت حول دفع الممثل جوني ديب سابقا لـ العارضة كيت موس.

وشهدت موس بعد أن أقسمت، بأن الشائعات غير صحيحة، وأن الزوجين في ذلك الوقت ذهبا إلى جامايكا أثناء علاقتهما وأنه في إحدى مراحل الرحلة، كانت هناك عاصفة مطرية وسقطت موس على مجموعة من السلالم وأصابت ظهرها.

وقالت موس: “كنا نغادر الغرفة وغادر جوني الغرفة قبل أن أغادرها وكانت هناك عاصفة مطرية وعندما غادرت الغرفة انزلقت من أسفل الدرج وأصبت في ظهري، صرخت لأنني لم أكن أعرف ما حدث لي وكنت أتألم وعاد جوني لمساعدتي وحملني إلى غرفتي وحصلت على رعاية طبية”.

سأل محامي ديب موس عما إذا كان ديب قد دفعها على الدرج أثناء علاقتهما، أجابت موس: “لا ، لم يدفعني قط، ولم يركلني من أي درج”.

وتجري المحاكمة في فيرجينيا منذ منتصف نيسان، ومن المتوقع أن تكون المرافعات الختامية في القضية يوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى