متفرقات

دراسة لبنك الاستثمار الأوروبي : 84 % من التونسيّين يؤكدون أن التغيّرات المناخية أثّرت على حياتهم اليومية

أكد 84% من التونسيين ، أن التغيرات المناخية قد أثّرت على حياتهم اليومية، وفق ما كشفت عنه نتائج النسخة الإفريقية الأولى لدراسة أعدّها بنك الاستثمار الأوروبي لسنة 2022، ونشرها اليوم الثلاثاء، على موقعه الرسمي كما أقرّ 52% من السكان في تونس، وفق نتائج الدراسة، بان التغيرات المناخية والاضرار البيئية كانت لهما انعكاسات سلبية على دخلهم وطريقة عيشهم.

وأكدت الدراسة، في ذات السياق، أن 43 % من التونسيين (مقابل 57 من الافارقة) قد إستطاعوا التكيّف مع اثار التغيرات المناخية.وتشمل بعض هذه المبادرات، حسب الدراسة التي شملت 6000 شخصا من 10 دول افريقية، من بينهم 500 شخصا من تونس،استثمارات في تقنيات توفير المياه للحد من تاثير الجفاف، اضافة الى القيام بتنظيف الانابيب تحسبا للفيضانات.

وشارك الأشخاص الذين شملتهم الدراسة، والذين بلغت أعمارهم 15 سنة أو أكثر، من 1 إلى 25 أوت 2022
وحث 83 % من التونسيين (مقارنة ب 76% من الافارقة)، عند إجابتهم حول مصدر الطاقة الذي يجب أن تستثمر فيه بلدانهم للتصدّي للتغيرات المناخية، على وجوب اعطاء الاولوية القصوى للطاقات المتجددة، بعيدا عن الوقود الأحفوري (7 %).

وتهدف النسخة الإفريقية الأولى من هذه الدراسة، حسب بنك الإستثمار الأوروبي الذراع المالي للإتحاد الأوروبي، إلى تعزيز النقاش العام بشأن السلوكيات والتوقّعات من حيث العمل لصالح المناخ.

وقام بنك الاستثمار الاوروبي منذ سنة 2018، بالعديد من الدراسات المقارنة على نطاق واسع حول المناخ في كل من اوروبا والصين والولايات المتحدة.كما قدم بنك الاستثمار الاوروبي، منذ سنة 2011، أكثر من 1ر2 مليار اورو تمويل لفائدة تونس من أجل دعم النمو الشامل والمستدام في الان ذاته في كل من القطاعين العام والخاص.

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى