متفرقات

الدكتور محمد خشارم : الاستعمال العشوائي ومكثف للمضاد الحيوي ساهم في زيادة خطورة “شيغيلا”

قدم المختص في طب الأطفال الدكتور محمد خشارم ، لدى حضوره في برنامج “موجة صباح” ، اليوم الجمعة 2 ديسمبر 2022 ، أعراض وأسباب الإصابة بجرثومة “شيغيلا” ، مبينا أن هذه الجرثومة موجودة منذ سنين لكن الجديد فيها هو الانتشار السريع وبدأت تتأقلم مع المضادات الحيوية التي يتم استعمالها بكثرة ودون استشارة الطبيب .

وقال إن هذه الجرثومة خطيرة على الأطفال لأنها تسبب في التقيؤ والإسهال والحرارة التي قد تؤدي إلى الجفاف في الجسم .

وأضاف أنه من بين مضاعفاتها انتشارها في الدم مما يتسبب في حالة هبوط في الجسم ، مؤكدا أن هذه الحالة خطيرة لكن ليست منتشرة وتم تسجيل حالة واحدة في تونس للطفلة التي توفت جراء الإصابة بالجرثومة .

وتابع أن 1 بالمائة من الأطفال المصابين يستحقون الاقامة في المستشفى ، مشيرا إلى أن هذه الجرثومة تنتقل عن طريق اليد الملوثة بالفضلات البشرية ، مشددا على ضرورة غسل اليد باستمرار واستعمال المياه الصالحة للشراب وتجنب استعمال المياه التي تباع عشوائيا في صهاريج .

كما أفاد الدكتور خشارم بأن العدوى تنتقل كذلك من الأطفال للكبار ، منبها إلى أن السائل المعقم لا يحمي من هذه الباكتيريا التي تكون الحماية منها بغسل اليد .

وبين أن أعراض هذه الباكتيريا هي الإسهال والتقيؤ وهي نفس الأعراض لبعض الأمراض الأخرى لذلك من الضروري عدم استعمال المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب وتشخيص المرض .

وفي علاقة باستعمال المضادات الحيوية ، أكد الدكتور محمد خشارم أن تونس هي ثاني دولة في العالم تستعمل هذه الأدوية ووفق دراسة حديثة سنة 2050 سنعود إلى عصر ما قبل المضادات الحيوية وستصبح غير نافعة لأن الأمراض والجراثيم أصبحت مهيئة للمضاد .  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى