متفرقات

اكتشاف “كوكب مشتري حار” يحتفل بعام جديد كل 5 أيام

اكتشف فريق دولي من علماء الفلك كوكبا خارجيا جديدا من فئة “كوكب المشتري الحار”، يبلغ حجمه ثلاثة أضعاف كتلة خامس الكواكب بعدا عن الشمس والأكبر في المجموعة الشمسية.

وبحسب ما ذكرته الورقة البحثية المنشورة في مجلة arXiv، فإن الكوكب خارج المجموعة الشمسية المكتشف حديثا يدور حول نجم قزم سريع الدوران على بعد نحو 530 سنة ضوئية من الأرض، ويحتفل برحلة كاملة حول شمسه كل خمسة أيام.

وأطلق على هذا الكوكب الخارجي اسم TOI-778 b، وهو مثال لما يسمى “كوكب المشتري الحار (أو الساخن)” ، وهو عالم مشابه لأكبر كوكب في نظامنا الشمسي، كوكب المشتري الغازي العملاق، ولكنه يقع على مقربة وثيقة من نجمه.

ويؤدي هذا القرب إلى نشوء ظروف قاسية مثل درجات حرارة السطح الساخنة بدرجة كافية لتبخير الحديد، ومدارات تقل عن عشرة أيام أرضية.

ويدور كوكب المشتري الساخن هذا حول نجمه TOI-778، على مسافة تبعد نحو 5.6 مليون ميل (9 ملايين كيلومتر). وهذا أقرب بكثير من كوكب عطارد الموجود في نظامنا الشمسي إلى الشمس، على بعد نحو 29 مليون ميل (46 مليون كيلومتر) من نجمنا.

ويشار إلى أن نصف قطر الكوكب الخارجي TOI-778 b يبلغ 1.4 مرة من نصف قطر كوكب المشتري، وهو أكبر بنحو 2.8 مرة من كتلة العملاق الغازي.

ويدور TOI-778 b حول مضيفه TOI-778 (والملقب أيضا باسم HD 115447)، كل 4.6 أيام. وتقدر درجة حرارة سطحه بنحو 2240 درجة فهرنهايت (1500 كلفن أو 1227 درجة مئوية).

ويجعل النجم الأم للكوكب الخارجي شمسنا قزما، حيث أنه أكبر حجما بنحو 71% من نجمنا (الشمس)، ويمتلك كتلة أكبر منه بنسبة 40%.

ويعد TOI-778 سريع الدوران أيضا، حيث يدور نحو 90 ألف ميل في الساعة (40 كيلومترا في الثانية).

والنجم البالغ من العمر 1.95 مليار عام هو أقل من نصف عمر شمسنا البالغة من العمر 4.6 مليار عام، ودرجة حرارة سطحه التقديرية 11600 – 11780 درجة فهرنهايت (6700-6800 كلفن).

وتم رصد TOI-778 b بواسطة علماء الفلك بقيادة عالم جامعة جنوب كوينزلاند، جيك تي كلارك، باستخدام القمر الصناعي الاستقصائي للكواكب الخارجية العابر (TESS) التابع لناسا. ومن خلال إجراء مسح لنحو 200 ألف نجم قريب، كشف TESS حتى الآن، عن أكثر من 6000 من الكواكب الخارجية المرشحة يشار إليها باسم TESS Objects of Interest (TOI).

ومن بين هذه الكواكب، تم تأكيد 282 كوكبا خارج المجموعة الشمسية حتى الآن، لتنضم إلى كتالوج يضم أكثر من 5000 كوكب معروف خارج النظام الشمسي.

واكتشف كلارك وفريقه هذا المشتري الجديد الحار من خلال رصد تراجع في ناتج الضوء من TOI-778 يحدث عندما يعبر الكوكب أمام وجه نجمه الأم من منظورنا هنا على الأرض.

وتم تأكيد الطبيعة الكوكبية لـ TOI-778 b من خلال تحقيقات المتابعة بواسطة التلسكوبات الأرضية وأخذ قياسات سرعة النظام.

ووجد كلارك وفريقه أيضا أن مدار TOI-778 b قريب من التوافق مع خط الاستواء النجمي لنجمه القزم. ويعتقدون أن الكوكب وصل إلى هذا الموقع عن طريق الهجرة بهدوء عبر قرص نجمه المضيف TOI-778 بدلا من الوصول إلى هذه النقطة عبر عملية فوضوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى