عالمية

نائب الرئيس الأميركي : “لا نسعى للصراع مع الصين”

قالت نائبة الرئيس الأميركي، كمالا هاريس، الأحد، إنها أكدت للرئيس الصيني شي جين عدم سعي واشنطن للمواجهة مع الصين، لكنها ترحب بالمنافسة.

وقالت هاريس في مؤتمر صحفي بمقر إقامة السفير الأميركي في العاصمة التايلاندية بانكوك، في نهاية رحلة لآسيا تضمنت لقاء مع الزعيم الصيني، إن الولايات المتحدة ترحب بالمنافسة “لكننا لا نريد صراعا ولا نسعى للمواجهة”.

وأكدت مجددا أيضا للرئيس الصيني ما ذكرته رسالة الرئيس جو بايدن والتي تفيد بأن الولايات المتحدة تعتزم الإبقاء على خطوط الاتصال مفتوحة “لأن ذلك في مصلحة العالم وكلا الدولتين”.

وكان مسؤول بالبيت الأبيض قد قال إن هاريس التقت لمدة قصيرة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، السبت.

وجاء اللقاء على هامش قمة “أبيك” في تايلاند، وبعد أقل من أسبوع على لقاء بين الزعيم الصيني ونظيره جو بايدن في قمة مجموعة العشرين.

وخلال اللقاء بين الرئيسين، قال الرئيس الصيني إن العلاقات الصينية الأميركية الحالية في موقف حرج ولا ترقى إلى ما ينتظره شعبا البلدين وشعوب العالم.

وأضاف الرئيس الصيني: “حافظنا دائما على الاتصالات مفتوحة بيننا لكن ذلك كله لا يمكن أن يعوض اللقاءات المباشرة بيننا”.

من جانبه، قال الرئيس الأميركي: “علينا أن نعمل على التنسيق والحوار بشكل مفتوح وشفاف في ما يخدم مصالحنا ومصالح العالم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى