عالمية

من هي الفتاة التي دفعت بيكيه لخيانة شاكيرا ؟

على عكس قضية الممثل الأميركي جوني ديب وطليقته آمبر هيرد، والتي وقف فيها الرأي العام لنصرة الرجل، تبدأ قصة نجم كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه وصديقته المغنية الكولومبية شاكيرا، والتي يميل الرأي العام فيها للمرأة.

وبعد أيام من التكهنات، أكدت المغنية الكولومبية من أصول لبنانية، شاكيرا، انفصالها عن والد طفليها، نجم كرة القدم الإسباني، جيرارد بيكيه.

وقالت شاكيرا في بيان: “نأسف لتأكيد أننا افترقنا. من أجل صالح طفلينا، الذين هم على رأس أولوياتنا، نطلب منكم احترام خصوصيتهما. شكرا لتفهمكم”.

ورغم أن شاكيرا وبيكيه لم يتزوجا قط، فإن علاقتهما استمرت 11 عاما، وأثمرت عن طفلين. واشتعلت شرارة حبهما الأولى في كأس العالم 2010، عندما التقيا خلال تصوير أغنية خاصة بالحدث الرياضي العالمي.

من هي المرأة التي خان شاكيرا معها؟

تجري صحيفة “إل بيريوديكو” الإسبانية تحقيقا شاملا حول قصة “خيانة بيكيه”، وكشفت بعض التفاصيل عن الفتاة التي خان بيكيه شاكيرا معها.

وقالت الصحيفة إن الفتاة تبلغ من العمر 20 عاما فقط، وهي حسناء شقراء، كما أنها طالبة جامعية، وتعمل مضيفة حفلات في مدينة برشلونة.

وحتى الآن، لم تكشف هوية الفتاة أو صورتها، لكن الصحيفة أكدت أن بيكيه ظهر في عدة مناسبات برفقتها.

حياة صاخبة

وقالت الصحيفة إن بيكيه يقيم خارج منزله، في شقة خاصة، بمفرده، حيث أقدم على عيش “حياة صاخبة” فور الانفصال عن شاكيرا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصادر خاصة أكدت أن بيكيه “خرج عن السيطرة”، ويخرج للاحتفال بشكل يومي، وبشكل مبالغ به، حتى أنه كان يسهر حتى الثالثة فجرا قبل نهاية الموسم الكروي، وفي ليالي المباريات.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعب حجز غرف خاصة في نواد ليلية ببرشلونة، أبرزها ملهى “بلينغ بلينغ” وملهى ” باترون”، برفقة زميله في برشلونة اللاعب ريكي بوج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى