عالمية

منظمة الصحة تطالب الصين ببيانات إضافية حول أولى إصابات كورونا

أعرب خبير لدى منظمة الصحة العالمية، السبت، عن إحباطه بسبب عدم إمكان الوصول إلى البيانات الأولية خلال التحقيق الذي أجراه فريقه في الصين لكشف مصدر فيروس كورونا، مشيراً إلى الحاجة لمزيد من المعلومات بشأن أولى الإصابات المحتملة.

وقال بيتر بن مبارك، الذي ترأس فريق الخبراء الذي أوفدته منظمة الصحة العالمية إلى ووهان الصينيةفي تصريحات إعلامية لوكالات أخبار عالمية: “نريد مزيداً من البيانات.طلبنا بيانات أكثر” من الصين.

وأضاف: “هناك خليط من الإحباط الممزوج أيضاً بتوقعات واقعية حيال ما هو ممكن تحقيقه ضمن إطار زمني معيّن”، بشأن التوصل لمعرفة منشأ الفيروس.

وأضاف أنه يأمل بالحصول على البيانات المطلوبة من الجهات الصينية. وانتهت مهمة المنظمة التي تواصلت أربعة أسابيع في الصين للكشف عن مصدر فيروس كورونا مطلع الأسبوع بدون أي استنتاجات حاسمة.

ويعتقد خبراء أن الوباء الذي أودى بحياة نحو 2.4 مليون شخص حول العالم بدأ من الخفافيش وقد يكون انتقل إلى البشر عبر حيوان آخر.

لكن على الرغم من أن الفيروس اكتُشف في ووهان في ديسمبر 2019، إلا أنه لا يزال من غير الواضح إن كان هذا مكان ظهوره الأول فعلاً وتاريخه.

وأشار بن مبارك إلى أن الفريق كان يرغب بالتمكن من الوصول إلى البيانات الأولية عن حالات مرض سُجلت في الصين قبل ديسمبر 2019، كالإصابات بالتهاب رئوي أو بالإنفلونزا أو بالحمى كان يمكن أن تكون في الواقع إصابات بكوفيد-19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock