عالميةكورونا

منظمة الصحة العالمية : في طريقنا للقضاء على كورونا

أفادت الدكتورة ماريا فان كيرخوف، خبيرة الأوبئة ورئيسة الفريق التقني المعني بكوفيد-19 في منظمة الصحة العالمية ، بأن الانخفاض التنازلي في عدد حالات الإصابة والوفيات بسبب كوفيد-19 هي علامة تبعث على الأمل ، ومن المحتمل أن يكون هناك مجموعة من العوامل التي تدفع وتقلل من انتشار العدوى بفيروس كورونا المُستجد وتتعلق بالتدابير الفردية المتخذة على مستوى الأسرة، وعلى مستوى المجتمع، وبتوجيهات وتدابير من الحكومات.

وأوضحت عالمة الأوبئة الأميركية كيرخوف، في مقطع فيديو بثته منظمة الصحة العالمية على موقعها وحساباتها الرسمية على مواقع التواصل، قائلة إن السبب وراء الشعور بالأمل، الذي يراودنا، يرجع إلى توافر القدرة على تقليل انتشار العدوى ومحاصرة الفيروس من خلال التدابير المتبعة، مما سيؤدي في نهاية المطاف إلى أن الجميع سيشعرون ببعض الارتياح جراء الثقة في أنه من الممكن تقليل انتقال العدوى.

وأضافت كيرخوف، وهي أيضا متخصصة في إدارة الأمراض الطارئة المعدية في برنامج الطوارئ الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية ورئيسة وحدة كل من الأمراض الناشئة والأمراض الحيوانية المصدر في منظمة الصحة العالمية، أن الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، من بينها ارتداء الكمامات الواقية والتباعد الجسدي، تحقق بالفعل نتائج فعالة في عدد من البلدان، بما يشمل البلدان التي تنتشر فيها أنواع مختلفة من الفيروسات أو سلالات متحورة والتي يتم اكتشافها أولا بأول، وهو أمر جيد لأنه يعني أن الجميع، بداية من الصحة العالمية ومرورًا بالمنظمات المحلية والحكومات ووصولًا إلى الأفراد، أصبح يعرف ما هي العوامل التي تؤدي إلى تحقيق نجاح في وقف انتشار المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Participez au jeu
participez au jeu