عالميةكورونا

متحور أوميكرون الجديد يُكشّر عن أنيابه في أميركا

أظهرت بيانات من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الجمعة، أن التقديرات تشير إلى أن متحور أوميكرون “إكس.بي.بي.1.5” سريع الانتشار تسبب في 43 بالمئة من حالات كوفيد-19 في الولايات المتحدة في الأسبوع المنتهي يوم 14 جانفي .

وتسبب المتحور في 30 بالمئة من الحالات في الأسبوع الأول من جانفي ، وهو أعلى من النسبة التي قدرتها المراكز الأسبوع الماضي عند 27.6 بالمئة.

ومتحور إكس.بي.بي.1.5 ذو الصلة بأوميكرون هو حاليا المتحور الأكثر انتقالا، وهو أحد سلالات إكس.بي.بي، الذي تم رصده لأول مرة في أكتوبر 2021، المتكون من خليط بين متحورين اثنين آخرين من متحورات أوميكرون.

وذكرت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق هذا الأسبوع أن “إكس.بي.بي.1.5” ربما يحفز انتشار مزيد من حالات كوفيد-19 استنادا إلى الصفات الوراثية وتقديرات معدل النمو المبكر.

وقالت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية إن الانتشار المتزايد لحالات “إكس.بي.بي.1.5” تخطى متحور أوميكرون المهيمن السابق “بي.كيو.1.1 وبي.كيو.1 المتفرعين من بي.إيه.5.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى