عالمية

على عمق 900 متر.. اكتشاف كائنات حية “غريبة” تحت جليد القطب الشمالي

عثر عدد من العلماء على مخلوقات بحرية حية تعيش في قاع المحيط تحت القارة القطبية الجنوبية، فيما كان يُعتقد سابقاً أنها أرض قاحلة غير مأهولة.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد استخدم العلماء التابعون لهيئة المسح البريطاني كاميرا تم إنزالها إلى أسفل المحيط المتجمد في القطب الجنوبي، حيث مرت الكاميرا عبر900 كتر من الجليد الصلب، قبل أن تغوص في عمق المحيط، الذي تبلغ درجة حرارته 2 تحت الصفر.

و يقول عالم الجغرافيا الحيوية والمؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور هوو غريفيث: «هذا الاكتشاف هو إحدى تلك الحوادث المهمة التي تدفع بالأفكار في اتجاه مختلف. فقد ظهر لنا جلياً أن هناك كائنات حية في القطب الجنوبي تتكيف بشكل مذهل مع البيئة المتجمدة».

وأضاف: «يثير اكتشافنا كثيراً من الأسئلة، مثل كيف وصلت هذه الكائنات إلى هناك؟ ماذا تأكل؟ منذ متى تعيش هناك؟ ما مدى شيوع هذه الصخور المغطاة بالإسفنج في الحياة؟ وماذا سيحدث لهذه الكائنات إذا انهار الجرف الجليدي للقارة القطبية الجنوبية؟».

وتابع غريفيث: «للإجابة عن أسئلتنا، سيتعين علينا إيجاد طريقة للاقتراب أكثر من هذه الحيوانات وبيئتها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى