عالمية

سفينة سياحية تحمل 800 مصاب بفيروس كورونا ترسو في ميناء سيدني

أفادت هيئة “ABC” للإذاعة برصد نحو 800 حالة إصابة بفيروس كورونا على متن السفينة “Majestic Princess” السياحية التي ترسو في ميناء سيدني بأستراليا.

ووفق معلومات شركة “Carnival Australia” فإن معظم المصابين هم من الركاب الذين هم الآن يخضعون للعزل داخل السفينة.
ويوجد على متن السفينة السياحية حاليا أكثر من 3 آلاف راكب، وألف شخص من أفراد الطاقم، واستغرقت الرحلة 12 يوما، وبدأ تسجيل زيادة حادة في حالات الإصابة بالفيروس في منتصف الرحلة.
وأضافت الهيئة أن دائرة الصحة لولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية أكدت إصدار تحذير من تفشي فيروس كورونا على متن هذه السفينة.
وفرضت أستراليا في مارس عام 2020 حظرا على دخول ورسو السفن السياحية في موانئها بسبب جائحة كورونا.
ويعود سبب هذا القرار إلى الحادث الذي وقع على متن السفينة “Ruby Princess” حيث تم هناك في مارس 2020 تسجيل تفشي فيروس كورونا، الأمر الذي أخفاه الطاقم، ونزل الركاب من السفينة وعادوا إلى منازلهم، مما تسبب في إصابة أكثر من 600 شخص بفيروس كورونا، توفي 28 منهم فيما بعد بسبب المضاعفات.
وأجرت سلطات أستراليا ونيوزيلندا آنذاك تحقيقا في ملابسات الحادث نتج عنه إدانة موظفي وزارة الصحة في ولاية نيو ساوث ويلز.
وتم إلغاء حظر دخول ورسو السفن السياحية في 18 أفريل الماضي، لكن النشاط الحقيقي لمشغلي السفن السياحية استأنف في نهاية ماي الماضي، وبدأت رحلة أول سفينة سياحية في 1 جوان الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى