عالمية

بـ50 مقعدا… الديمقراطيون يحافظون على السيطرة في مجلس الشيوخ

احتفظت السيناتور الديموقراطية الأميركية، كاثرين كورتيز ماستو، بمقعدها بمجلس الشيوخ عن ولاية نيفادا، في انتصار يضمن سيطرة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ عام 2023، الأمر الذي اعتبره بايدن تعزيزا لوضعه السياسي قبل لقائه الرئيس الصيني.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فازت، كورتيز ماستو، على منافسها الجمهوري، آدم لاكسالت، الذي كان الرئيس السابق دونالد ترامب يدعمه.

ومع فوز ماستو في أعقاب فوز السناتور الديمقراطي مارك كيلي بإعادة انتخابه في ولاية أريزونا في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، يسيطر الديمقراطيون الآن على 50 مقعدا في مجلس الشيوخ الذي يضم 100عضو.

وذكر البيت الأبيض أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن اتّصل بكاثرين كورتيز ماستو لتهنئتها وتحدث أيضا مع تشاك شومر، زعيم الغالبيّة الديموقراطية في مجلس الشيوخ.

 وأشار الرئيس إلى أنّ الاهتمام منصبّ الآن على جورجيا. ولا يزال بإمكان الديموقراطيّين الفوز بمقعد في ولاية جورجيا، حيث ستُنظّم جولة ثانية في 6 ديسمبر.

وهذا يكفي لتعزيز سيطرة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ في 2023-2024 حيث يمكن لنائبة الرئيس الديمقراطية كاملا هاريس كسر التعادل في المجلس مما يضمن تحقيق الرئيس جو بايدن انتصارات.

وإذا فاز السناتور الديمقراطي، رافائيل وارنوك، في انتخابات الإعادة في ولاية جورجيا في السادس من ديسمبر ضد منافسه الجمهوري هيرشل والكر، فإن ذلك سيزيد أغلبية الديموقراطيين إلى 51 مقابل 49 للجمهوريين.

وهذا بدوره سيعطي الديمقراطيين ميزة إضافية في إقرار عدد محدود من مشاريع القوانين المثيرة للجدل التي يُسمح بإجازتها بأغلبية بسيطة من الأصوات بدلا من الستين صوتا اللازمة لمعظم القوانين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى