عالمية

بعد رحلة دامت 7 اشهر … وصول مركبة “بيرسيفيرانس” للمريخ

هبطت مركبة الفضاء “بيرسيفيرانس” التابعة لوكالة “ناسا”، الخميس، بعد رحلة فضائية استمرّت 7 أشهر، في نجاح مذهل يدشّن مهمّة ستستمرّ أعواماً عدّة بحثاً عن أدلّة على حياة سابقة محتملة على المريخ.

وبأعلى صوتها قالت سواتي موهان المسؤولة عن مراقبة العمليات في ناسا إنّ “الهبوط تأكّد!”، في عبارة كانت كافية لينفجر فرحاً العاملون في غرفة التحكّم في مختبر “جت بروبلشن” في باسادينا بولاية كاليفورنيا، وفقاً لوكالة “فرانس برس”.

وحطّت المركبة الضخمة في فوهة جيزيرو التي يعتقد العلماء أنّها كانت تحتوي على بحيرة قبل 3.5 مليار سنة، والتي تعتبر أخطر موقع هبوط على الإطلاق بسبب تضاريسه.

وما إن حطّ “بيرسيفيرانس” (تعني بالعربية المثابرة) على سطح الكوكب الأحمر حتّى بثّت وكالة “ناسا” صورة التقطها الروبوت الجوّال لموقع الهبوط.

وأشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن بالهبوط “التاريخي”، وقال في تغريدة على “تويتر”: “هذا اليوم أثبت مرة أخرى أنه مع قوة العلم والمهارة الأمريكية، لا يوجد شيء خارج نطاق الإمكانيات”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock