عالميةمجتمع

بسبب نتائجه المدرسية السيئة … فتى الخامسة عشرة يقتل عائلته

أفادت الشرطة الإسبانية، السبت، بأنها أوقفت فتى في الخامسة عشرة من عمره، للاشتباه في إطلاقه النار على والديه وشقيقه البالغ عشر سنوات، بسبب شجار حول نتائجه المدرسية السيئة.

ووقعت المأساة مساء الثلاثاء، في منطقة ريفية بالقرب من إلتشي، على بعد 20 كيلومتراً من مدينة أليكانتي الساحلية (جنوب شرق)، إلا أنها لم تُكتشف إلا مساء الجمعة، بفضل قريبة جاءت إلى منزل العائلة للاطمئنان عليها.

وأوضح ناطق باسم الشرطة أن “شقيقة الأم جاءت إلى المنزل لأن أخبار العائلة انقطعت عنها، وعندها قال لها ابن أختها إنه قتل والده ووالدته وشقيقه”.

وعثرت الشرطة بعد إخطارها بما حصل، على ثلاث جثث في المنزل، واعتقلت الفتى الذي بقي وحده في المنزل مع الجثث لمدة ثلاثة أيام.

وقال المراهق إنه “دخل في شجار مع والدته حول درجاته في المدرسة”، ثم استخدم بندقية والده لقتلها، وبعدها أطلق النار على شقيقه البالغ عشر سنوات، وأخيراً على والده.

المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى