عالمية

بسبب تهرّم سكانها : ألمانيا تخطط لمزيد فتح سوق العمل أمام الأجانب

قال المستشار الألماني أولاف شولتز اليوم السبت إن بلاده يمكن أن تزيد عدد سكانها كثيرا في الأعوام المقبلة، إذ تسعى الحكومة إلى تعزيز الهجرة للمساعدة في تجنب نقص العمالة وأزمة في نظام المعاشات التقاعدية.

وقال شولتز، خلال منتدى للمواطنين في بوتسدام بالقرب من برلين، إن الحكومة تعمل على جذب العمالة الأجنبية “لمواصلة المسيرة” على الرغم من زيادة عدد كبار السن، أو شيخوخة السكان، مما يجعل زيادة السكان بنسبة 7% ليصلوا إلى 90 مليون نسمة بحلول عام 2070 أمرا معقولا.

ووافقت الحكومة الألمانية الشهر الماضي على خطط لإصلاح قانون الهجرة، إذ تسعى برلين إلى فتح سوق العمل في أكبر اقتصاد في أوروبا أمام العمالة التي تشتد الحاجة إليها من خارج الاتحاد الأوروبي.

وقالت الحكومة إنها تريد تعزيز الهجرة والتدريب لمعالجة نقص المهارات الذي يثقل كاهل الاقتصاد الألماني في فترة تشهد نموا ضعيفا، مع تزايد ضغط الشيخوخة السكانية على نظام المعاشات التقاعدية العام.

وقال شولتز إن النمو السكاني الحالي الذي يرجع جزئيا إلى زيادة الهجرة يعني أن من المحتمل ألا ترفع الحكومة مساهمات المعاشات التقاعدية قبل نهاية ولايتها في عام 2025.

وأوضح مكتب الإحصاء الألماني الأسبوع الماضي أن عدد السكان من المرجح أن يرتفع بمقدار مليون نسمة، ليبلغ 84 مليونا هذا العام بسبب الهجرة من أوكرانيا. وأضاف أن التعداد قد يصل إلى 90 مليونا في العقود المقبلة إذا كانت الهجرة كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى