عالمية

باكستان : مقتل سائق وإصابة تلميذ بهجوم على حافلة مدرسية

أعلنت الشرطة الباكستانية مقتل سائق حافلة مدرسية وإصابة تلميذ بجروح خطرة اليوم الاثنين، بهجوم استهدف الحافلة في مقاطعة سوات شمالي البلاد.

وقال الضابط في الشرطة علي بادشاه: “تمكن المهاجم من الفرار ويجري البحث عنه”، لافتا إلى أن “الطفل المصاب يبلغ بين 10 و11 عاما”، فيما يخشى سكان مدينة مينغورا (مكان وقوع الهجوم)، وقوف حركة طالبان باكستان وراءه، رغم نفيها ذلك.

هذا وشهدت المنطقة احتجاجات شارك فيها نحو 2000 تلميذ من المدارس الخاصة عقب الهجوم اليوم.

وأوضح مدير إحدى المدارس، أحمد شاه، لوكالة “فرانس برس” قائلا: “الناس غاضبون ويتظاهرون..أتى تلاميذ من كل المدارس الخاصة للمشاركة بالاحتجاجات”، إذ أنه في مدينة قريبة من مينغورا، أصيبت فتاتان وفتى بجروح اليوم أيضا في تبادل لإطلاق النار، بينما رجحت الشرطة فرضية “الثأر الشخصي” في هذا الهجوم.

تجدر الإشارة إلى أن مقاطعة سوات كانت خاضعة في السابق لسيطرة “طالبان” بين عامي 2007 و2009، وفيها تعرضت الحافلة المدرسية التي كانت تقل الحائزة جائزة نوبل للسلام ملالا يوسفزاي لهجوم قبل 10 سنوات.

ومع عودة حركة طالبان إلى السلطة في أفغانستان، تستعيد حركة “طالبان” باكستان قوتها في المنطقة حيث يزداد عدد هجماتها، خصوصا ضد قوات الأمن، في حين أن حركة “طالبان” باكستان هي جماعة منفصلة عن حركة “طالبان” الأفغانية، لكن بينهما تاريخ مشترك.

وتجري الحكومة الباكستانية وحركة “طالبان” باكستان مفاوضات لوقف إطلاق النار منذ عام، ويتبادل الطرفان التهم بخرق الهدنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى