عالمية

انطلاق أعمال “دافوس” افتراضيا

انطلقت الإثنين، أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس”، الذي يعقد افتراضيا لأول مرة، بعدما أجبر تفشي كورونا، المنظمين لإلغاء الحدث في سويسرا.

وعقدت صباح اليوم، الجلسة الفنية الأولى لأعمال المنتدى الذي يستمر حتى الجمعة القادم، حملت عنوان “استعادة النمو الاقتصادي” بمشاركة وزراء من الهند وسنغافورة، والبنك المركزي الياباني، والمجموعة المالية الروسية.

إلا أن كلمة الافتتاح لنسخة المنتدى هذا العام، ستكون خلال وقت لاحق اليوم، بخطاب للرئيس الصيني شي جينبينغ، الذي سجلت بلاده وحيدة حتى اليوم، نموا اقتصاديا إيجابيا خلال 2020 نسبته 2.3 بالمئة.

وتظهر مؤشرات أن الصين تجاوزت التبعات الاقتصادية لتفشي جائحة كورونا، وهو ما يرتقب أن يعلنه الرئيس شي في كلمته اليوم، إلى جانب توقعات بإعلانه الحوافز الاقتصادية للاستثمارات الأجنبية داخل بلاده.

وبحسب أجندة أعمال اليوم الأول، ستعقد جلسة تشارك فيها محافظ البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، لمناقشة آفاق تحفيز الاقتصاد العالمي ومنطقة اليورو على وجه الخصوص.

وفرضت الجائحة نفسها على جدول أعمال أيام المنتدى الخمسة، بأكثر من 20 جلسة خصصت لمناقشة سبل التعافي اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا وصحيا من تبعات الفيروس.

ولم يمنع عقد القمة افتراضيا، مشاركة قادة دول بارزين في أعماله، أمثال المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الصيني شي جين بينج، ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش.

ويشارك في نسخة العام الحالي، أزيد من 2000 شخصية من قادة الدول والحكومات ورجال الأعمال بحسب آخر حديث اليوم، يمثلون قرابة 73 دولة.

والمنتدى الاقتصادي العالمي، منظمة دولية تأسست على يد أستاذ الأعمال كلاوس شواب عام 1971 في سويسرا، كما افتتحت في عام 2006 مكاتب إقليمية في العاصمة الصينية بكين ونيويورك في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock