عالمية

العواصف الثلجية في أمريكا : 24 قتيلا وإلغاء 1346 رحلة طيران

احتمى الملايين من الناس في المنازل وغيرها من الأماكن وسط حالة من البرد الشديد خلال الليل وفي الصباح الباكر لتجاوز عاصفة باردة أودت بحياة 24 شخصًا على الأقل في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وأدت لمحاصرة بعض السكان داخل منازلهم بسبب انجراف الثلج المتراكم وتسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن مئات الآلاف من المنازل والأعمال.

كان نطاق العاصفة غير مسبوق تقريبًا، حيث امتد من البحيرات العظمى بالقرب من كندا إلى ريو غراندي على طول الحدود مع المكسيك.

وقالت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية إن حوالي 60 بالمئة من سكان الولايات المتحدة واجهوا نوعًا من التنبيهات أو التحذيرات المتعلقة بالطقس الشتوي، وانخفضت درجات الحرارة بشكل كبير إلى ما دون المستوى الطبيعي من شرق جبال روكي إلى جبال الأبلاش.

أخر التطورات جراء العواصف الثلجية

  • تم إلغاء حوالي 1346 رحلة طيران محلية ودولية اعتبارًا من صباح الأحد، وفقًا لموقع التتبع فلايت أوير.
  • قال خبراء أرصاد إن إعصار قنبلة – عندما ينخفض الضغط الجوي بسرعة كبيرة في عاصفة قوية – نشأ بالقرب من البحيرات العظمى، ما أثار عاصفة ثلجية، بما في ذلك رياح عاتية وثلوج.
  • أطلقت العاصفة غضبها الكامل على بافالو، حيث تسببت رياح الإعصار والثلوج في حدوث ظروف تشبه العاصفة الثلجية الكثيفة، وشل جهود الاستجابة للطوارئ.
  • قالت حاكمة نيويورك كاثي هوشول إن كل شاحنة إطفاء تقريبًا في المدينة تقطعت بها السبل – وأغلق المطار حتى يوم الإثنين، وفقا للمسؤولين.
  • قالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن إجمالي الثلوج في مطار بافالو نياغرا الدولي بلغ 43 بوصة (109 سم) في الساعة 7 صباحًا يوم الأحد.
  • لقي شخصان حتفهما في منزلهما في ضاحية تشيكتواغا بنيويورك، الجمعة، عندما لم تتمكن طواقم الطوارئ من الوصول إليهما في الوقت المناسب لعلاج حالاتهما الطبية، وتوفي شخص آخر في بافالو.
  • تم تأكيد 4 وفيات أخرى خلال الليل، ليصل إجمالي عدد القتلى في مقاطعة إيري إلى 7، فيما حذر مارك بولونكارز، المدير التنفيذي للمقاطعة، من احتمال وقوع المزيد من الوفيات.
  • دفعت ظروف التجميد وانقطاع التيار الكهربائي منذ يوم واحد سكان بافالو إلى الخروج من منازلهم إلى أي مكان به حرارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى