عالمية

الصحة العالمية تحثّ المسافرين على العودة لوضع الكمامات وتحذر من متحور جديد لكورونا

قال مسؤولوا منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء 10 جانفي 2023، إنه يتعين على الدول أن تدرس توصية الركاب بوضع كمامات خلال الرحلات الطويلة، في ظل الانتشار السريع لأحدث متحور من فيروس كورونا.

حيث ذكر مسؤولو المنظمة في إفادة صحفية أنه تم اكتشاف عدد صغير لكنه متزايد من الإصابات بالمتحور إكس.بي.بي.1.5 في أوروبا، وفق وكالة رويترز.

بينما قالت كاثرين سمولوود، كبيرة مسؤولي الطوارئ في منظمة الصحة العالمية في أوروبا، إنه ينبغي نُصح الركاب بوضع كمامات في الأماكن شديدة الخطورة مثل الرحلات الطويلة، مضيفة أنه “يجب أن تكون هذه توصية للركاب القادمين من أي مكان ينتشر فيه فيروس كورونا على نطاق واسع”.

كما قال مسؤولو الصحة إن المتحور إكس.بي.بي.1.5، الأسرع نقلاً للعدوى من السلالة أوميكرون، يمثل 27.6% من الإصابات في الولايات المتحدة، في الأسبوع المنتهي في السابع من جانفي الجاري.

فيما لم يتضح بعد إن كان المتحور الجديد من فيروس كورونا سيتسبب في موجة عالمية جديدة من الإصابات. ويقول الخبراء إن اللقاحات الحالية ما زالت توفر حماية من الأعراض الشديدة ودخول المستشفيات والوفاة.

وأصدرت وكالة سلامة الطيران، التابعة للاتحاد الأوروبي والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، الثلاثاء، توصيات للرحلات الجوية بين الصين والاتحاد الأوروبي.

حيث أوصت الوكالة بـ”إجراءات غير دوائية للحد من انتشار الفيروس، مثل وضع الكمامة واختبار المسافرين، وكذلك مراقبة مياه الصرف كأداة إنذار مبكر للكشف عن المتحورات الجديدة”.

من جهة أخرى، أعلنت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، أنها لا ترى “تهديداً مباشراً” على أوروبا من زيادة الإصابات بفيروس كورونا في الصين.

وقال هانز كلوج، المسؤول عن الدول الأوروبية في المنظمة، إنه بناء على المعلومات التي تلقتها “الصحة العالمية” من الصين “لم يكن هناك أي تهديد”، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من المعلومات التفصيلية والمنتظمة من الصين لمراقبة تطور الوضع.

كما أعرب كلوج عن تفهمه لقيام بعض الدول بفرض تدابير جديدة على القادمين من الصين. وأضاف: “نُقر بأن عدداً من الدول، بناءً على المبدأ الوقائي، تُنفذ بعض الإجراءات، لكن لا بد من العمل بإجراءات متناسبة وغير تمييزية”.

فيما تكافح الصين تفشي كورونا على مستوى البلاد، بعد تخفيف التدابير الخاصة بمكافحة الفيروس، وإلغاء العمل بسياسة “صفر كورونا” التي كانت تفرض قيوداً مشددة، وتضع ضوابط على التجمعات، وتُلزم بالحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى