عالمية

الاتحاد الأوروبي يدين استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة ويطالب بـ”تحقيق مستقل”

ندد الاتحاد الأوروبي باستشهاد الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية المحتلة، وطالب بتحقيق مستقل حول ملابسات الحادث.

وقال في بيان “يدين الاتحاد الأوروبي بشدة مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية من “قناة الجزيرة” شيرين أبو عاقلة في الضفة الغربية المحتلة يوم الأربعاء.. تعازينا لعائلتها وأصدقائها وزملائها”.

كما أشار في بيانه إلى إصابة الصحفي علي السمودي بجروح.

وأكد الاتحاد أنه من الضروري أن يوضّح تحقيق شامل ومستقل جميع ملابسات هذه الأحداث في أسرع وقت ممكن وأن يتم تقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

وشدد الاتحاد على أنه من غير المقبول استهداف الصحفيين أثناء قيامهم بعملهم.

ودعا إلى ضرورة ضمان السلامة والحماية للصحفيين الذين يغطون حالات النزاع في جميع الأوقات.

وأكد الاتحاد الأوروبي أنه يتضامن مع الصحفيين وسيواصل دعم عملهم الأساسي، ولا سيما أثناء تغطية النزاعات.

واستشهدت الصحفية شيرين أبو عاقلة صباح الأربعاء بينما كانت تغطي عملية مداهمة للجيش الإسرائيلي في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وتتهم السلطة الفلسطينية الجيش الإسرائيلي بمقتلها، وهو الأمر الذي تنفيه إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى