عالميةكورونا

الإنتربول يحذر من عصابات تبيع لقاحات كورونا مزورة أو مسروقة

في أوت الماضي رصد تقرير لـ “منظمة الشرطة الجنائية الدولية” (الإنتربول) تصاعداً في الهجمات الإلكترونية التي تستغل جائحة كورونا. المنظمة الدولية تحذر هذه المرة من عمليات “بيع للقاحات مزورة أو مسروقة”.

العالم ينتظر بفارغ الصبر الحصول على لقاح كورونا، بيد أن بعض المجرمين يدعون أنه صار بحوزتهم وباشروا في بيعه على شبكة الإنترنت ، ما دفع “منظمة الشرطة الجنائية الدولية” (الإنتربول) إلى دق جرس الإنذار، محذرة من وجود عصابات تعرض “لقاحات” مزورة أو مسروقة ضد فيروس كورونا للبيع على الشبكة العنكبوتية .

وقالت المنظمة بأنها رصدت العديد من الحالات سابقة الذكر.

الخبر جاء على الموقع الإلكتروني لصحيفة “بيلد” الألمانية بتاريخ الثالث من ديسمبر 2020.

كما حذرت المنظمة من إمكانية عرض فحوصات مزورة بعد أن يتم استئناف حركة الطيران الدولية. وأردفت أن عصابات الجريمة المنظمة تستهدف البسطاء باستغلال خوفهم على صحتهم.

وقد نشرت المنظمة التي تضم 194 دولة رسالتها على شكل ملحوظة “برتقالية” اللون، ما يعني أن السلوك الجرمي يشكل “تهديداً وشيكاً وجدياً” على الأمن العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock