عالمية

أوغندا : 19 وفاة بفيروس “إيبولا السوداني”

فرض الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني أمس السبت إغلاقا في منطقتين تعدان بؤرتين لتفشي فيروس إيبولا وأمر بحظر التجول الليلي وإغلاق الفضاءات العامة فيهما.

وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 19 وفاة و58 إصابة مؤكدة بالفيروس، الذي يسبب حمى نزفية مميتة في كثير من الأحيان، منذ الإبلاغ عن تفشي المرض لأول مرة في 20 سبتمبر.

وتُعرف السلالة المنتشرة الآن في أوغندا باسم فيروس إيبولا السوداني ولا يوجد لقاح لها حاليا.

وتقول السلطات إن تفشي السلالة الحالية يتركز في مقاطعتي موبيندي وكاساندا (وسط) ولم يصل العاصمة كمبالا التي يبلغ عدد سكانها 1,5 مليون نسمة رغم ثبوت إصابة اثنين منهم.

وأعلن موسيفيني في خطاب متلفز أمس السبت فرض إغلاق فوري في موبيندي وكاساندا وحظر التجول فيهما ليلا، إضافة إلى حظر مغادرتهما وإغلاق الأسواق والحانات والكنائس لمدة 21 يوما.

ونتشر فيروس إيبولا عن طريق سوائل الجسم، وأعراضه الشائعة هي الحمى والقيء والنزيف والإسهال.

ويصعب احتواء حالات تفشي المرض، خاصة في المدن المكتظة.

وسجلت أوغندا آخر حالة وفاة جراء تفشي فيروس إيبولا في عام 2019.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن التجارب السريرية على الأدوية لمكافحة هذه السلالة يمكن أن تبدأ في غضون أسابيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى