عالمية

أوروبا استقْبلت أكثر من 4 آلاف لاجئ أوكرانى خلال 12 ساعة فقط

تستعد دول وسط وشرق أوروبا، الأقرب إلى أوكرانيا، لموجة ضخمة من اللاجئين الأوكرانيين الفارين من الهجوم الروسي، والتي على عكس عام 2014 واستنادًا إلى التفجيرات الأولى لمختلف المدن الأوكرانية في الشرق والشمال والجنوب، يمكن أن تؤثر بشكل كبير على القارة.

وقالت صحيفة “الكونفدنثيال” الإسبانية إن أوروبا استقبلت خلال 12 ساعة حوالى 4 آلاف لاجئ، وتشير التقديرات إلى الأسوأ حيث يصل عدد اللاجئين الأوكرانيين المحتملين إلى 5 مليون لاجئ أوكرانى، فى الوقت الذى لابد على أوروبا أن تحافظ على ان يكون العدد الاجمالى 500 الف فقط.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن آلاف الأوكرانيين قفزوا إلى سياراتهم فى محاولة للهروب من القصف الروسى وفى غضون ساعات قليلة فقط ، غادرت طوابير طويلة من المركبات من كييف ومدن أخرى: يصطف مئات الأوكرانيين أمام الحدود السلوفاكية لدخول البلاد ، ووصلت عدة قطارات إلى وارسو من كييف حتى الحافة و 4000 أوكراني على الأقل هم دخلت مولدوفا بالفعل ، كما ذكرت سلطات كيشيناو. وبحسب ما ورد فر حوالي 100 ألف شخص من منازلهم وغادر آلاف آخرون البلاد في اليوم الأول من الهجوم وحده ، وفقًا للأمم المتحدة.

وأغلقت السلطات الأوكرانية المجال الجوي أمام الرحلات الجوية المدنية، لذلك يُقدر أن معظم المغادرين يكون عن طريق البر: فقد أعلنت بولندا وسلوفاكيا والمجر ورومانيا، دول الاتحاد الأوروبي التي تشترك في حدود مع أوكرانيا، عن خطط مختلفة لمحاولة التعامل مع موجة من اللاجئين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى