عالمية

أنقرة تستدعي سفير فرنسا على خلفية دعاية مناهضة لتركيا بعد هجوم باريس

قالت الخارجية التركية -اليوم الاثنين- إنها استدعت السفير الفرنسي لدى أنقرة لإبلاغه بانزعاجها من دعاية “منظمات إرهابية” في فرنسا ضد تركيا.

وحسب مصادر دبلوماسية، فإن الخارجية التركية أعربت للسفير الفرنسي هيرفيه ماجرو عن استيائها من “الدعاية السوداء” التي أطلقتها دوائر حزب العمال الكردستاني “ضد بلدنا” مستغلين الاعتداء الذي نفذه مواطن فرنسي يوم 23 ديسمبر الجاري.

وأضافت أنه تم التعبير عن الاستياء من انخراط بعض مسؤولي الحكومة الفرنسية وبعض السياسيين في هذه الدعاية.

والجمعة، قتل 3 أكراد وأصيب 3 آخرون جراء حادثة إطلاق نار أمام مركز “أحمد قايا” الثقافي بالمنطقة العاشرة وسط باريس.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن المنفذ مواطن متقاعد من شركة السكك الحديدية الفرنسية، وله سوابق في محاولتي قتل مهاجرين وقعتا عامي 2016 و2021.

وقد أثار الهجوم غضب الجالية الكردية التي نظمت مظاهرات تطورت إلى أعمال عنف ومواجهات مع الشرطة.

واعتقلت الشرطة الفرنسية 11 شخصا أثناء مشاركتهم في الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها باريس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى