سياسية

منع عبير موسي وأعضاء من الحزب الدستوري الحر من دخول روضة الشهداء بالسيجومي

تم اليوم السبت 9 أفريل، منع عبير موسي وأعضاء من الحزب الدستوري الحر من دخول روضة الشهداء بالسيجومي لتلاوة الفاتحة على أرواح شهداء أحداث 9 أفريل 1938.

وقالت رئيسة الحزب عبير موسي إنه قد تم تنفيذ قرار المنع في حقهم رغم المكاتبات القانونية التي وجهتها لوزير الداخلية ووزير الدفاع ووالي تونس ورئيس منطقة الأمن بالسيجومي الواصلة إليهم وعدم تبليغ الحزب أي قرار اعتراض أو رفض من أي جهة من الجهات المختصة..

وأشارت موسي في فيديو تم بثه على صفحتها الرسمية إلى أن هذه القرارات الجائرة في حقهم “محاولة يائسة للاستحواذ على الذاكرة الوطنية”.

وتوجهت لرئيس الجمهورية قائلة “البلاد ماهيش متاعك …البلاد متاع التوانسة … ولن تستولي على موروث تونس بالركوب على الأحداث الوطنية وزيارة ضريح بورقيبة” .

وتابعت “الحزب الدستوري بطل ملحمة 9 أفريل 1938 قاد المعارك وتحملت قياداته السجون والمنافي ترك وراءه أجيالا بصدد حفظ الأمانة واستمرار الرسالة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى