سياسية

سعيّد للتونسيّين : ” إنّها فرصة تاريخية لتونس.. احتكموا إلى ضمائركم وانتبهوا إلى المُندسيّين”

توجّه رئيس الجمهورية قيس سعيّد صباح اليوم السبت 17 ديسمبر 2022،  بكلمة إلى كافة التونسيين والتونسيات والناخبين والناخبات خلال إدلائه بصوته رفقة حرمه في الانتخابات التشريعية بمركز الاقتراع بحي النصر.

وأكد سعيّد أن اليوم هو فرصة تاريخية لتونس وفي كل مكان في العالم داعيا التونسيّين بأن لا يُفلّتونها ويحتكموا إلى ضمائرهم حتي يستردوا حقوقهم المشروعة في العدل والحرية داعيا إياهم إلى إسقاط الأقنعة عن أوجه لبستها ، وفق تعبيره .

وأكد سعيّد أن التونسيين باختيارهم  ووعيهم قادرون على المضي قدما لصنع تاريخ جديد للبلاد وفق قوله .

وقال في ذات السياق : “ليتذكر الذين سيتم انتخابهم اليوم أو في الدورة القادمة إن تم اللجوء إلى دورة ثانية أنهم سيبقون تحت رقابة ناخبيهم وإذا تنكّروا لمن انتخبهم ولم يعملوا صادقين من أجل تحقيق ما وعدوا به ناخبيهم فوكالتهم بالإمكان سحبها كما ينص على ذلك  القانون الانتخابي واصنعوا تاريخكم بأنفسكم يا أبناء الشعب التونسي” .

وتابع رئيس الجمهورية : “فلتكن السيادة للشعب لتحقيق الحرية والكرامة وتركيز سيادة تونس حتى تصبح القوانين من المجلس النيابي القادم الذي سيعبر عن رغبات وتطلعات الشهب في العزة والحرية والكرامة …إنه يوم تاريخي قبل انتخاب أعضاء مجلس الجهات والأقاليم فلتكونوا في الموعد مع التاريخ .. لنصنع معا تاريخا  جديدا فلنعمل معا من أجل أن  نقطع مع نهبوا البلاد وخرّبوها ونصّبوا أنفسهم أوصياء على  الشعب التونسي بطريقة اقتراع بائدة  … إنه يوم تاريخي بكل المقاييس إذ حُدّد هذا الموعد وتم احترامه رغم كل العقبات والأقنعة التي لبسها البعض في وسائل الإعلام فهناك من قدم نفسه على أنه في المسار ولكنه خارج مسار التصحيح وخارج 25 جولية 2022 … احتكموا إلى ضمائركم ولا يغرنّكم أبدا خطاب هؤلاء المشككين والذين ضعوا أقنعة على وجوههم واندسّوا بين صفوفكم انتبهوا إليهم والى الذين يدفعون الأموال لشراء الذمم” ، وفق قوله .

وأضاف : “سنصنع تاريخًا جديدا لتونس يعيش فيه كل التونسيين والتونسيات أحرارا ويجد كل مواطن حقّه في الصحة والتعليم و النقل والضمان الاجتماعي .”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى