سياسية

حزب الإرادة الشعبية يُـدين تشكيل الهيئة الاستشارية وتكليفها بإعداد دستور جديد

أدان حزب الإرادة الشعبية بأشد العبارات تشكيل رئيس الدولة “الهيئة الوطنية الإستشارية من أجل جمهورية جديدة” وتكليفها بإعداد دستور جديد للبلاد خلال 30 يوما.

ووصف الحزب في بيان تلقته وكالة (وات) الرئيس قيس سعيد بأنه” قائد إنقلاب ” وأن هذه الخطوة تعبر عن تماديه في العدوان على دستور الجمهورية التونسية ومؤسساتها وكرامة شعبها وحقوقه ومصالحه. وحذر الحزب جميع من يشارك الرئيس سعيد في ” استكمال جريمته أو مساعدته في تنفيذها بأي صورة من الصور بأنه سيكون محل مساءلة قانونية مشددة فور سقوط الإنقلاب”،وفق نص البيان.

وشدد الحزب على أن “الحكم الفردي الاستبدادي القائم على نَكْثِ العهود والغدر بالمواثيق لا يأتي منه خير على الإطلاق، وأنه حرِيٌّ بكل فئات الشعب أن تتمسك بالنظام الديمقراطي وبمبدأ الإصلاح والتغيير بالإنتخاب لا بالإنقلاب”.

وصدر أمس الجمعة، مرسوم رئاسي يتعلق بإحداث الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، كما تضمن المرسوم إحداث 3 لجان صلب هذه الهيئة وهي اللجنة الاستشارية للشؤون الإقتصادية والاجتماعية واللجنة الاستشارية القانونية ولجنة الحوار الوطني كما صدر في نفس العدد من الرائد الرسمي (عدد 56) أمر رئاسي تم بموجبه تسمية الصادق بلعيد (جامعي متقاعد) رئيسا منسقا “للهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة” .

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى