سياسية

النهضة تُحمّل المنخرطين في الهيئة الوطنية الاستشارية مسؤولية المشاركة في “الانقلاب”

اعتبرت حركة النهضة في بيان أصدرته اليوم على إثر صدور المرسوم المحدث الخاص بالهيئة الوطنية الاستشارية التي ستشرف على الاستفتاء إجراء مسقط خارج تاما عن الشرعية الدستورية وتكريسا لانقلاب 25 جويلية 2021 ولمنهج الانفراد بالحكم وتجميع السلطات والقطع مع مكاسب الجمهورية والثورة وأولويات الشعب الاقتصادية والاجتماعية .


ونددت الحركة بالإصرار على فرض مشروع البناء القاعدي الهلامي واعتماد الاستشارة الوطنية الفاشلة التي اعتبرت أن 95 بالمئة من الشعب التونسي على الأقل قاطعها والإيهام باجراء حوار فاقد لكافة مقومات النجاح باعتباره قائما على إقصاء الأحزاب والمنظمات الوطنية ومعلوم النتائج والمخرجات .


وحملت الحركة المنخرطين في هذه “الجريمة” مسؤولية المشاركة في هذا الانقلاب.


واعتبرت الاستفتاء المزمع تنظيمه فاقدا للشرعية وللمصداقية خاصة مع استبدال الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الشرعية بهيئة معينة وخاضعة لمن عينها .


ودعت النهضة كافة القوى الوطنية إلى مواصلة النضال وتوحيد الجهود لاستعادة الديمقراطية وحماية الحريات وحقوق الانسان واحترام أسس النظام الجمهوري وإنقاذ البلاد من مخاطر الانهيار الاقتصادي والمالي والاجتماعي ومن العزلة الدولية التي تعيشها بسبب الانقلاب وسياساته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى