سياسية

النهضة تدعو إلى الكف عن إلقاء التهم و تطالب بنشر تقرير لجنة جرد القروض و الهبات

دعت حركة النهضة إلى الكف عن “الخطاب الشعبوي المرتكز على إلقاء التهم جزافا على الحكومات بالفساد والإيهام باختلاس المال العام دون تقديم أي دليل بما يضرب الثقة بين مؤسسات الدولة والجهات الدولية ويسيء إلى سمعة البلاد في مجال الحوكمة المالية ويزيد في عزلتها”.

وطالب المكتب النفذي للحركة، المُنعقد مساء أمس، بنشر تقرير لجنة جرد القروض و الهبات، معتبرا أن “هذا التشويه الزائف يمثل جريمة تترتب عليها آثار قانونية”.


وندّد بما اعتبره “تكرر عمليات الاستهداف السياسي الممنهج للرموز المعارضة للانقلاب وخاصة رئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي”، مؤكدا “فشل كل محاولات تلفيق التهم الكيدية وتشويه صورة رئيس الحركة وقياداتها أمام الرأي العام”.


كما ثمّن في هذا الصدد “رفض القضاة بصفة عامة لكل ضغط أو تبعية”، مجدّدا “دعم الحركة لنضال القضاة وهياكلهم من أجل تكريس سلطة قضائية مستقلة وهياكل قضائية منتخبة لا منصبة”.


وفي سياق آخر، جدّدت النهضة “رفضها لمسار وضع دستور قيس سعيد الجديد و كامل مسار الاستفتاء والحملة الانتخابية وما رافقها من منع وتهديد وانحرافات، ويوم الاقتراع وما شهده من غياب المراقبة ومن شبهات التزوير القوية والمغالطات المفضوحة بما ضرب في الصميم مصداقية العملية كلها وجعل هيئة الانتخابات المعينة في قفص الاتهام ونزع عنها كل صلاحية لإدارة اي انتخابات جديدة”، مطالبة “بفتح تحقيق جدي ومستقل في كل ما اقترفته الهيئة وما نسب إليها من تهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى