ثقافة

المقاومة الفلسطينية تطلق رشقة صاروخية اتجاه الأراضي المحتلة

أطلقت المقاومة الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة، رشقة صاروخية اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، ردًا على عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقالت وكالات فلسطينية إن فصائل المقاومة أطلقت عشرات الصواريخ، في أولى رشقاتها اتجاه أهداف إسرائيلية في الأراضي المحتلة عام 1948، فيما سمع دويّ إطلاق الرشقة من أنحاء القطاع.

وأفادت الوكالات بأن صافرات الإنذار دوّت في مستوطنات “غلاف غزة”، وفي “تل أبيب” عقب إطلاق الصواريخ من قبل المقاومة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد 10 فلسطينيين، بينهم القيادي البارز في “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، تيسير الجعبري، وإصابة 55 آخرين، في غارات إسرائيلية عدة على قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي إنه بدأ، الجمعة، بتنفيذ عملية عسكرية ضد حركة “الجهاد” في قطاع غزة، تحت عنوان “الفجر الصادق”.

وقال أمين عام حركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة في تصريحات صحافية مساء اليوم الجمعة إن “تل أبيب ستكون أحد الأهداف لصواريخ المقاومة، والساعات المقبلة ستثبت للعدو أن كل فصائل المقاومة واحدة وسنقاتلهم كرجل واحد بشكل موحد”.

فيما أكدت فصائل المقاومة، على رأسها حركتا “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، موقفها الموحد ضد العدوان الإسرائيلي وأن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام عدوان الاحتلال على القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى