إقتصاد

وزير الاقتصاد : “الدولة استنفذت كل آليات الاقتراض والدولة التونسية ما تنجمش تعيش بأكثر من طاقتها”

أكد وزير الاقتصاد، سمير سعيد، في حوار له، مساء أمس الخميس، مع قناة “فرانس 24” أنه “لا يوجد تأخير في سير المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، و أن المفاوضات “تتطلب وقتا للتأكد من صحة ودقة الإجراءات الإصلاحية الهيكلية للاقتصاد التونسي”.

وأضاف أن “المهم أن نُكّثف ونحسّن في جودة هذه الإصلاحات لأن نجاحها أهم بكثير من توقيتها.. ونأمل أن تنطلق المفاوضات في غضون أسابيع”.


واعتبر الوزير أن الاصلاحات الهيكلية ضرورية وأن تونس تأخرت كثيرا في صياغتها، قائلا” الاتحاد العام التونسي للشغل شريك لنا ولدينا اجتماعات ولقاءات متواصلة معه وله وجهة نظر نحترمها ، كما أن الخلاف معه ليس على الجوهر وإنما على الآليات والإمكانيات”.


ونفى سعيد وجود أي نية للتخفيض في الأجور، مبيّنا أن التوجّه هو التحكّم في كتلتها.


وتابع: “استنفذنا كل آليات الاقتراض والدولة التونسية ما تنجمش تعيش بأكثر من طاقتها في ظل ارتفاع المديونية وتفاقم العجز المالي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى