إقتصاد

خلال 2020 : تراجع الاستثمارات الدوليّة المتدفقة على تونس

تراجعت الاستثمارات الدوليّة المتدفقة على تونس لكامل سنة 2020 بنسبة 8, 28 بالمائة. وقدّرت قيمة هذه الاستثمارات بحوالي 9, 1885 مليون دينار (م د) مقابل 2, 2648 م د في سنة 2019 وفق معطيات حصلت عليها (وات) من وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي.

وقدّرت هذه الاستثمارات، بحساب سعر الصرف، بنحو 3, 588 مليون أورو وب6, 670 مليون دولار. ومكّنت المشاريع المنجزة، رغم التراجع الملحوظ في الاستثمارات، من إحداث 9630 موطن شغل مباشر.

وتوزّعت الاستثمارات الدوليّة على 5, 51 م د استثمارات الحافظة المالية (الاستثمار الأجنبي في البورصة)، وهو رقم يؤكد تقهقر هذه الاستثمارات بنسبة 5, 69 بالمائة مقارنة بسنة 2019، التّي سجّلت خلالها استثمارات بقيمة 1, 169 م د.

وسجّل الاستثمار الدولي المباشر تراجعا بنسبة 26 بالمائة خلال سنة 2020 (4, 1834 م د مقابل 1, 2479 م د) ويظهر ذلك تأثير تداعيات انتشار فيروس كورونا على نسق تدفق الاستثمارات الدولية على تونس، التّي لم تكن بمعزل عن بقيّة دول العالم، التّي شهدت تراجعا في حجم حركة الاستثمارات الدوليّة. وتشير تقارير دوليّة إلى تراجع تدفق الاستثمارات الدوليّة في كامل أنحاء العالم بين 30 و40 بالمائة.

وتبرز حصيلة تدفق الاستثمارات الدوليّة المباشرة على تونس، خلال كامل السنة المنقضية، تراجعا لافتا في كافة القطاعات، سيما، الطاقة والصناعات المعمليّة والخدمات والفلاحة بنسب تراوحت بين 3 و31 بالمائة. وأظهرت المعطيات المتوفرة التقلص الهام في الاستثمارات المتعلّقة بالطاقة، اذ شهدت نموا سلبيا ناهز 8ر31 بالمائة، ليبلغ حجمها 5, 620 م د مع نهاية العام الماضي. كما تراجعت الاستثمارات في قطاع الخدمات بنسبة 44 بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى