إقتصادعالمية

اتفاق أوروبي على ضريبة الشركات متعددة الجنسيات

أقر قادة دول الاتحاد الأوروبي الـ27 خلال قمة في بروكسل مساء الخميس فرض حد أدنى قدره 15 بالمئة للضريبة على أرباح الشركات متعددة الجنسيات، في قرار صدر بالإجماع بعدما تراجعت هنغاريا وبولندا عن اعتراضاتهما.

ومن المقرر أن يدخل هذا الإجراء الجديد حيز التنفيذ في 31 ديسمبر 2023.

وكان إجماع الدول السبع والعشرين ضروريا لصدور هذا القرار الذي يضع موضع التنفيذ اتفاقا تاريخيا توصلت إليه العام الماضي، برعاية منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، حوالي 140 دولة لتحقيق قدر أكبر من العدالة الضريبية في العالم.

لكن إقرار هذا المشروع تأخر بعدما عرقلته منذ بداية العام وارسو، ثم بودابست، إذ استخدمتاه، مع ملفات أخرى، ورقة ضغط في إطار مساوماتهما مع بروكسل للحصول من الاتحاد الأوروبي على موافقته على خطتي تعاف اقتصادي تمنحهما مليارات الدولارات من الإعانات.

وبعدما وافق الاتحاد الأوروبي على خطتي التعافي الخاصة بهنغاريا وبولندا، تراجع البلدان عن اعتراضاتهما على هذه الضريبة كما على ملفات عديدة أخرى، من بينها خصوصا الإفراج عن مساعدة مالية لأوكرانيا للعام 2023 تبلغ قيمتها 18 مليار يورو.

وسارع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي كان في طليعة رافعي لواء فرض هذه الضريبة إلى الترحيب “بخطوة كبيرة إلى الأمام لجميع أولئك الذين يتمسكون بالعدالة الضريبية”.

ورحب بالقرار أيضا المستشار الألماني أولاف شولتس، قائلا “نحن نضع موضع التنفيذ واحدا من أعز المشاريع على قلبي في أوروبا: فرض حد أدنى من الضرائب على الشركات على المستوى العالمي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى