الأخباروطنية

اتفاق بين وزارتا السياحة والشؤون المحلية لتنفيذ خطة بيئية تحضيرا للموسم السياحي

اتفقت وزاراتا السياحة والشؤون المحلية والبيئة، على تنفيذ استراتيجية مشتركة استثنائية في مجال النظافة والعناية بجمالية المحيط بمختلف المناطق السياحية والقيام بحملة نظافة وطنية بالنقاط السوداء في المناطق السياحية، وذلك تحضيرا لاستعادة النّشاط السياحي.
كما قرّرت وزارتا السياحة والصناعات التقليدية والشؤون المحلية والبيئة، خلال جلسة عمل مشتركة انتظمت نهاية الأسبوع بمقرّ وزارة السياحة، خصصت للنظر في الوضع البيئي في إطار الاستعداد للموسم السياحي القادم، وضع استراتيجية على المديين المتوسط والبعيد في مجال النظافة والعناية بالمحيط وتهيئة الشواطئ وكيفية استغلالها. وأبرز الاجتماع بخصوص بعض الإشكاليات بالنسبة لعدد من المؤسسات السياحية على مستوى الشريط الساحلي، ضرورة مراجعة الإطار القانوني والتنظيمي ووجوب إصدار مثال جديد لتهيئة الشواطئ وتمكين المؤسسات السياحية من وضع حواجز أمنية لمزيد تأمين المنشآت السياحية على مستوى الشواطئ.

وأكد وزير السياحة، الحبيب عمار، في تدخله، مواصلة تقديم الدعم اللازم لفائدة البلديات عبر صندوق حماية المناطق السياحية وصندوق تنمية القدرة التنافسية، لمعاضدة مجهوداتها في القيام بحملات النظافة وجمالية المحيط، سواء عبر تمويل بعض الاقتناءات أو تعزيز منظومة الكنس اليدوي للمسالك السياحية.

وأفاد وزير الشؤون المحلية والبيئة بالنيابة، كمال الدّوخ، لدى التطرق الى المصبات العشوائية، لا سيما بالمنستير وجربة، الى جانب مشكل الرّبط العشوائي لمياه الصرف الصحي وتسربها ببعض الشواطئ والأودية القريبة من المناطق السياحية، أن ّالمصالح المعنية بصدد العمل على إيجاد حلول لهذه المشاكل البيئية بالشراكة مع البلديات المعنية لتجاوز هذه الإشكاليات في أقرب الآجال مضيفا أنه تم ادراج جهة المنستير في برنامج التدخل لمداواة الحشرات والبعوض عبر استعمال الطائرة.وشارك في الجلسة رؤساء وممثلو الجامعات والمنظمات المهنية الوطنية والجهوية في المجال السياحي وعدد من إطارات الوزارتين والمؤسسات تحت الإشراف المعنية، وفق معطيات نشرتها وزارة السياحة والصناعات التقليدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock