الأخبارمتفرقات

أكبر “صخرة فضائية” تقترب من الإصطدام بالأرض

حذرت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” من أن كويكبا يبلغ حجمه ضعف أطول مبنى في العالم، وهو برج خليفة في الإمارات، سيمر بمحاذاة كوكب الأرض.

وتصنف ناسا أي كويكب أو صخرة “قريب من الأرض” في حال كان سيمر على بعد أقل من 150 مليون كيلومتر منها.

وسيقترب الكويكب الذي يبلغ عرضه نصف ميل من كوكب الأرض حوالي الساعة 16:03 بتوقيت غرينتش يوم 21 مارس.

ووصف الكويكب بأنه “خطر محتمل” لأنه قد يضرب الأرض في مرحلة ما في مستقبل النظام الشمسي.

وسيكون ممكنا رؤية الكويكب عند اقترابه من الأرض عبر تلسكوب بعد غروب الشمس في 21 مارس.

واكتشف الكويكب في عام 2001 من قبل مجموعة تلسكوبات في نيو مكسيكو ضمن برنامج لينكولن لأبحاث الكواكب.

ويقول العلماء في ناسا إن وتيرة ارتطام كويكب بحجم ملعب كرة قدم بالأرض هي مرّة كل ألفي عام تقريباً، ما يتسبّب بدمار في منطقة ارتطامه ومحيطها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock