الأخباروطنية

منظمة الأعراف تستنكر الإستعانة بشركة مقاولات أجنبية لانجاز مشروع مدرسة الشرطة بالنفيضة

قالت الغرفة النقابية الوطنية لمؤسسات البناء والأشغال العمومية، التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، في بيان صادر عن منظمة الأعراف، اليوم السبت، إنها تلقت بشديد الاستغراب ما تداولته وسائل الإعلام بشان انطلاق إنجاز مشروع أكاديمية الشرطة بمنطقة النفيضة بواسطة مؤسسة بناء أجنبية.

وأكدت الغرفة، عدم علمها بطلب العروض المتعلق بهذا المشروع، الذي يبدو انه قد صدر في أمريكا باعتبارها الطرف الممول.

واعتبرت أن مثل هذا التصرف إهانة للمؤسسة التونسية من قبل الدولة التونسية ممثلة في وزارة الداخلية صاحبة المشروع أولا، وفي وزارة التعاون الدولي التي أشرفت على تأمين تمويله ثانيًا، وفي وزارة الخارجية في شخص سفارة تونس في واشنطن ومصالحها الاقتصادية والتجارية أخيرًا .

وعبّرت الغرفة عن “ألمها الكبير” لما آلت إليه الأمور في البلاد التي صار بناء مشاريع الدولة الإستراتيجية والحساسة ينجز فيها على أياد أجنبية وبمواد أجنبية.

وحذر البيان من أن هذه الحادثة قد تفتح الطريق “لانتصاب الغرباء، منبّها أصحاب القرار إلى خطورة مثل هذا التمشي وانعكاساته الخطيرة على أمن البلاد وسيادتها واستقرارها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق