مجتمع

قاما بإلقاء جثّته في بالوعة : منوبة … الإحتفاظ بزوجين بتهمة قتل رضيعهما

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية في منوبة، مساء أمس، بالاحتفاظ بزوج وزوجته ومباشرة قضية عدلية موضوعها ” القتل العمد مع سابقية الإضمار” مع إصدار انابة عدلية لفرقة الابحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بمنوبة حسب ما أفاد به مصدر أمني اليوم الأحد.

وأوضح المصدر ذاته أنه تبعا لتقدم زوجين من منطقة “شبّاو” في معتمدية وادي الليل إلى مركز الحرس الوطني في “شبّاو ” في حدود السابعة مساء أمس والتبليغ عن اختطاف ابنهما الرّضيع ذي السبعة أشهر عبر نافذة غرفة المنزل التي تركاه نائما بها ، تعهدت فرقة الابحاث فورا بالحادثة.

وبتحوّل الأعوان برفقة الوحدات الفنية لمعاينة المنزل والتأكّد من عملية الاختطاف من عدمها لم تتوفر عناصر جريمة الاختطاف على اعتبار عدم وجود آثار خلع أو غيرها.

وبمزيد التحرّي مع الابوين لوحظت عليهما مظاهر الارتباك وتضاربت أقوالهما الامر الذي دفع الاعوان إلى مزيد تفتيش المنزل وبنزعهما غطاء إحدى بالوعات تصريف المياه المستعملة في وسط المنزل كانت المفاجاة بخروج يد الرضيع من المياه.

وأضاف أنّه بإبلاغ وكيل الجمهورية والقيام بالمعاينة الأوّلية تبيّن أن جثّة الرضيع تحمل آثار خنق بالرقبته ليتمّ فورا الإذن بالاحتفاظ بالزوج والزوجة ومباشرة قضية عدلية موضوعها ” القتل العمد مع سابقية الإضمار” ويتواصل البحث حول الجريمة التي لا تزال دوافعها غامضة.

ورفعت جثة الرضيع من قبل اعوان الحماية المدنية وتمّت إحالتها على قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة للتشريح والوقوف على الأسباب الحقيقة للوفاة.

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق