مجتمع

ألقته في “بالوعة” ووضعت “جليزة” فوق جثّته : مفاجآت وإعترافات صادمة في جريمة “شبّاو” (فيديو)

كشف الناطق الرسمي باسم النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بمنوبة ، سامي الصمادحي ، عن معطيات وحقائق جديدة في جريمة قتل رضيع الـ 7 أشهر بشبّاو بولاية منوبة .

وأوضح سامي الصمادحي في تصريح لبرنامج “موجة صباح” اليوم ن الثلاثاء 24 ديسمبر 2019 ، تقدّم رجل وامرأة إلى مركز الحرس الوطني بشبّاو للإعلام عن اختفاء رضيعهم البالغ من العمر 7 أشهر ، حيت تعهّدت إثر ذلك فرقة الأبحاث والتفتيش بالبحث في الموضوع .

وبيّن أنه وبتفتيش المنزل عثرت الوحدات الأمنيّة على بالوع وعند فنتحها عثروا على جثة الرضيع مغطّاة بالأوساخ وفوقها “جليزة”.

وتابع أنه وبالاتصال بالنيابة العموميّة تم إخراج الجثة حيث تبيّن أنها تحمل آثار عنف على مستوى الرقبة ، مؤكدًا أنه لم تحدّد أسباب الوفاة بعد.

وأشار إلى أنه تم فتح بحث في القتل العمد مع سابقيه العمد وتم الاستماع للأم والأب حيث أمر قاضي التحقيق بإيقافهم على ذمّة البحث .

وتابع سامي الصمادحي أن أم الرضيع اعترفت بقتلها لابنها ورمي جثّته في البالوعة ووضج “جليزة” فوقها ولم يفصح الصمادحي عن أسباب قيامها بهذه الجريمة ، مؤكدًّا في سياق متصّل أنه في السماعات الأولية أنكر الأب تورطه في الجريمة ولا تزال الأبحاث متواصلة .

وأفاد أن الرضيع الذي قتله الأم هو طفلها الرابع ، مشيرا إلى أنه سيتم التعهد ببقية الأطفال وتوفير الحماية اللازمة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق