متفرقات

طفلة تعود للحياة بعد وفاتها بساعات والعزاء يتحوّل إلى فرح..!!

شهد مستشفى الزهراوي بمدينة المسيلة الجزائرية، صبيحة أمس الاثنين 18 ديسمبر 2017، ما يشبه المعجزة، عندما عادت طفلة تدعى «ردينة دمان» في الخامسة من عمرها، التي تنحدر من بلدية مڤرة، إلى الحياة بعد ساعات قليلة من إعلان الطاقم الطبي المشرف على علاجها، عن وفاتها.
وكان الأطباء المشرفون على الوضع الصحي للطفلة ردينة قد بذلوا كل جهدهم لإعادة عملية التنفس للمريضة، ولكنهم فشلوا في مسعاهم وأعلنوا عن وفاة الطفلة، ليقوموا بتبليغ ما حدث لأفراد عائلتها، الذين قاموا بالإعلان عن موعد جنازتها وفتح المنزل العائلي للعزاء، لكن بعد ساعات قليلة عادت الطفلة ردينة للحياة، حيث عادت وظائفها الحيوية للعمل، وسط ذهول مطلق للطاقم الطبي وعائلتها التي لم تصدق ما حدث.
وقد عمّت الفرحة منزل عائلة الطفلة لتتحول في غضون دقائق أجواء الحزن داخل بيت العزاء إلى فرح، فيما سارع أهالي الطفلة إلى نزع ملصقات جرى تعليقها في أماكن عامة للإعلان عن الوفاة وموعد الجنازة، لتتحول قصة ردينة إلى موضوع للنقاش وسط الشارع المحلي الجزائري.

 

النهار

مقالات ذات صلة

إغلاق