متفرقات

ستقتل 34.1 مليون شخص خلال ساعات :محاكاة مرعبة لحرب نووية بين روسيا وأمريكا (فيديو)

صمم باحثون محاكاة لحرب مدمرة بين روسيا وأمريكا وحلف شمال الأطلسي (الناتو) حيث سينجم عنها 90 مليون قتيل أو مصاب في الساعات الأولى من الصراع.

استند الباحثون إلى بيانات حقيقية عن مراكز القوة النووية وأهدافها، حيث من المتوقع أن يموت 34.1 مليون شخص في غضون ساعات، بحسب صحيفة “ديلي ميل”.

وسيصاب نتيجة الحرب المدمرة، 55.9 مليون شخص آخرين، وهذه الأرقام لا تضم الوفيات الناجمة عن الآثار النووية.

وستواجه أوروبا خسائر كبيرة في الساعات الثلاث الأولى، حيث سيصاب أو سيقتل 2.6 مليون شخص.

وفي غضون ساعة ونصف  ستشهد المدن الرئيسية في كل من الولايات المتحدة وروسيا تبادل ما بين 5-10 قنابل نووية، مخلفة 88.7 مليون قتيل أو جريح.

وهناك دول ستكون محمية من هجمات القنابل النووية المباشرة، منها أسكتلندا ونصف الكرة الجنوبي.

والهدف من المحاكاة إظهار النتائج المأساوية التي ستخلفها الحرب النووية بين الأطراف المتنازعة وتكلفتها الباهظة على البشرية.

وأنتج مقطع الفيديو الخبير الهندسي المختص بالشؤون الخارجية أليكس غلاسير لجامعة برينستون بمشاركة زملائه.

وسميت المحاكاة بالخطة “أ”، بناء على مواقع الجيوش الأمريكية والروسية ومخططات الحرب النووية والأهداف والأسلحة النووية التي تملكها الأطراف.

وستمر الحرب بعدة مراحل ابتداءا من الاستهداف التكيكي وصولا إلى المرحلة الاستراتيجية يظهر فيها كلا الطرفين قدرتهما النووية.

وتشهد المرحلة الأخيرة استهداف المدن الرئيسية لإعاقة تعافي الخصم.

وبدأت الحرب بإطلاق روسيا طلقة تحذيرية نووية من قاعدة بالقرب من كالينينغراد، على البحر الأسود، بهدف وقف تقدم الولايات المتحدة والناتو.

بعدها ترد أمريكا الضربة مما يؤدي إلى تصاعد الصراع النووي في جميع أنحاء أوروبا.

ومن المتوقع أن تضرب روسيا بـ300 رأس نووي محملة عبر الطائرات أو الصواريخ، ويرد التحالف العسكري الدولي بـ180 سلاح نووي.

وفي المرحلة الأخيرة من الحرب، سيستهدف كلا الطرفين أكثر من 30 مدينة الأشد ازدحاما بالسكان إضافة إلى المراكز الاقتصادية في حين سيتم إسقاط 5-10 رأس نووية على كل هدف لمحاولة منع التعافي من الحرب من قبل الأطراف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق