ثقافة

هل يغير كورونا خريطة الدراما المصرية في رمضان 2020؟

قالت الناقدة ماجدة موريس،  في تصريح خاص لـ”البوابة” إنه من الطبيعي أن تقل أعداد المسلسلات في ظل زمن الكورونا موضحًة أن من يقوم بتصوير المسلسلات أخذ حذره والبعض توقف عن العمل وبالتالي سيقل العدد الإنتاجي إلى الربع عن السنوات الأخيرة.

وأوضحت أن تغيير خريطة الإنتاج الدرامي في رمضان ستؤثر بشكل كبير على الإعلانات باعتبارها “المستقوية” الوحيدة على الدراما في السنوات الأخيرة منوهًة أنه لو كان هناك شهر معروف بأنه شهر الدارما فكان معروفًا أكثر بأنه شهر الإعلانات.

وتابعت “موريس” قائلًة: “أتصور أن الأعمال التي تأجلت أو كتبت ولم تنفذ لم يتم تنفيذها نهائيًا لأن الفيروس فرض واقعًا جديدًا على العالم وحدد إقامة الكثيرين وأتمنى أن يمنح المؤلفين والمنتجين شيئًا من التحرر في الأفكار التي أصبحت مستهلكة”

وأكدت أن كورونا فرصة في صالح المشاهد كي يصفي ذهنه ويشاهد الأعمال المهمة، مردفًة: “أتمنى ألا نشاهد أعمالًا ليس لها قيمة”، وأوضحت أن كورونا سيكون إعادة لأعمال جيدة.

وأوضحت أن الفنيين والكومبارس والفنانين غير النجوم هم الفئة الأكثر تضررًا من انتشار كورونا بسبب توقفهم عن العمل، مختتمًة أن بعض القنوات التي لن يكون لها فرصة في العرض ستقوم بإعادة عرض لبعض الأعمال الأفضل التي كانت معروضة في السنوات الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق