ثقافة

لبنى نعمان: في الحمامات سنغني للمرأة والحب الأرض والحياة

من بين العروض الموسيقية التي ستزيّن ركح مسرح الهواء الطلق بالحمامات في تظاهرة ” سهريات صيف الحمامات 2020″ عرض ولّادة للبنى نعمان، ولادة العرض الذي حملته لبنى نعمان في روحها عمرا وكان ميلاده بعون رفيق دربها مهدي شقرون وموسيقيين آمنوا بهذا المشروع.
ولادة مشروع موسيقي يقوم على النبش في الذاكرة الموسيقية الشفوية، وتتناغم فيه الموسيقى  والكلمات والمشهدية على الركح وتتبدّى معانيه التي تترجم فعل الولادة بما يؤويه من ابتسامات ودموع وأمل وألم، وكلّما عانق العرض ركحا إلا وحمل معه الجديد.
وفي حديثها عن حضورها في برمجة التظاهرة التي فرضتها الجائحة، تقول لبنى نعمان إنها سعيدة لإحيائها عرضا في مسرح الحمامات، مشيرة إلى أن العرض الموسيقي المسرحي الراقص يمشل نصوصا جديدة وأغاني من التراث غير معروفة.
وأما عن السينوغرافيا والأزياء والحضور المسرحي على الركح فتؤكّد نعمان، في كلمتها في الندوة الصحفية المخصصة للإعلان عن برمجة التظاهرة، أن هذه العناصر متسقة مع معاني العرض وفيها بحث وعمق.
ولم تفوّت الفرصة لتقول كلمة السر في مسيرة الفنية وفي حياتها عامة ” طريق الحب ينجّي “، مؤكّدة أنّها ستغني للمرأة والحب والأرض والحياة والشجر.
المصدر حقائق اولين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق