وطنية

14 تونسيا عالقا في اقليم ووهان وخليّة أزمة في السفارة التونسية ببيكين

ركزت السفارة التونسية في العاصمة الصيينية بيكين، مؤخرا، خلية أزمة صلبها للتواصل مع التونسيين العالقين باقليم ووهان حيث معقل فيروس ” كورونا ” الجديد، وعددهم 14 شخصا وللاستفسار عن أوضاعهم والعمل على حل الاشكالات القائمة في ظل الوضع الاستثنائي هناك والتعاطي مع الموضوع يوميا، وفق ما جاء في بلاغ أصدرته، اليوم الأربعاء الادارة العامة للشؤون القنصلية بوزارة الخارجية.

وأوضح البلاغ أن هذه الخلية، قامت في السياق نفسه بوضع هاتف خاص مفتوح على مدار الساعة على ذمة الجالية التونسية بالصين، وأن السفارة تواصل التنسيق المباشر مع السلطات المركزية ببكين ومع السلطات المحلية بيووهان وتتولى دوريا إعلام التونسيين بالصين بجميع المستجدات في الخصوص لا سيما وسائل الوقاية الأولية من الفيروس والتدابير التي تتخذها السلطات الصحية.

وجدد البلاغ، التأكيد على أنه لا وجود لاصابات بالفيروس في صفوف التونسيين وأن السلطات الصينية كانت قد اتخذت تدابير وقائية من شأنها الحد من انتشار الفيروس والحيلولة دون تفشيه عبر جملة من الاجراءت من بينها الحجر الصحي لمدة 14 يوما للمشتبه باصابتهم بالفيروس،وقد سبق لها أن أبدت تعاونا مع الوضعيات الخاصة بالجالية التونسية ومرونة لحل الاشكالات التي تواجهها.

ويذكر أن المدير العام للشؤون القنصلية محمد علي النفطي أقر، الاثنين الماضي، في تصريح لـ /وات/ أن البعثة الدبلوماسية التونسية بالصين لم تتمكن من الاتصال بالطلبة التونسيين العالقين في يووهان في ظل انقطاع كل وسائل الاتصال والنقل العمومية للخروج من مقاطعة يوهان التي أصبحت معزولة وغير امنة خوفا من انتشار وباء “كورونا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق