الأخباروطنية

نحو إدماج 80 % من المتحصلين على شهادة تكوين مهني في سوق الشغل

أكد وزير التكوين المهني والتشغيل فوزي عبد الرحمان ، خلال لقاء انتظم اليوم الأربعاء 11 أفريل 2018 بالعاصمة مع رؤساء البعثات الديبلوماسية والقنصلية لدول إفريقيا جنوب الصحراء ، أن الهدف من إصلاح التكوين المهني الذي دخل حيز التنفيذ منذ سنة 2013 هو الترفيع في نسبة إدماج المتحصلين على شهادات تكوين مهني بسوق الشغل ، من 60 % حاليا إلى 80 % في سنة 2022 .

وقال إن الوزارة تسعى لجعل التكوين المهني مرادفا للنجاح وليس ملاذا للفشل وهو ما يستوجب العمل على التقليص من نسبة المنقطعين عن التكوين المهني من 35 % حاليا إلى 10 % فقط سنة 2022 .
وتعمل الوزارة في إطار ملائمة التكوين المهني مع التحولات الاقتصادية على تعزيز التكوين بالتناوب مع المؤسسة والانفتاح عل مهن جديدة وغرس ثقافة المبادرة والاستثمار للحساب الخاص لدى المتكونين.
وأبدى عبد الرحمان استعداد الوزارة لدعم التعاون مع بلدان جنوب الصحراء الإفريقية في مجال التكوين المهني وتعزيز تبادل المكونين. ويبلغ عدد الشباب الأفارقة المسجلين بمراكز التكوين المهني التونسية حسب الوزير حوالي 500 شخص .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق