وطنية

منظمات من المجتمع المدني تطلق مشروعا جديدا لدعم حرية الإعلام والنفاذ إلى المعلومة

قال مدير برنامج الشفافية بمنظمة المادة 19، كريم بالحاج عيسى، “إن المنظمة انطلقت اليوم، بالتعاون مع شركائها، في تنفيذ مشروع جديد يتعلق بدعم حرية التعبير والإعلام والنفاذ إلى المعلومة في تونس”.

وبيّن ممثل “المادة 19″، خلال ندوة صحفية عقدت اليوم الأربعاء بالعاصمة، أن المشروع يتمثل في 3 محاور أساسية، أولها دعم المجتمع المدني والمؤسسات العمومية والشركاء العموميين، في ما يتعلق بتكريس المعايير الدولية في حرية التعبير والنفاذ إلى المعلومة وتبادل الخبرات مع عدد من التجارب الناجحة في الخارج.
أما المحور الثاني فيتمثل في دعم هياكل عمومية في مجالات وضع خطط عمل وأدلة إجراءات داخلية، لتنفيذ وتفعيل قانون النفاذ إلى المعلومة.

ويتمثل المحور الثالث في بعث أكاديمية للصحافة الإستقصائية، لفائدة الصحفيين الشبان، وتعمل على دعم الإعلام البديل، سيما منه الإعلام الجمعياتي والإعلام الجهوي وإرساء المعايير الدولية في حرية الإعلام والتعبير ونشر هذه الثقافة وترسيخها.
وكشف بالحاج عيسى أن هذا البرنامج انطلق فعليا اليوم، من خلال دورة تكوينية أولى بالشراكة مع الإدارة العامة للإصلاحات والدراسات المستقبلية بوزارة الوظيفة العمومية، تهدف إلى تكوين 3 ممثلين عن هياكل عمومية من وزارات وبلديات ومؤسسات عمومية، ملاحظا أنه سيقع متابعة المتكونين بهدف وضع 3 هياكل نموذجية تتعلق بتفعيل تنفيذ قانون النفاذ إلى المعلومة وتعميم التجربة في وقت لاحق.

يذكر أن المشروع المشترك “دعم حرية التعبير والنفاذ إلى المعلومة”، ينفّذ بالشراكة بين منظمة المادة 19 والجمعية التونسية للحوكمة والمساءلة الإجتماعية ومنظمة “إيركس أوروبا”.

مقالات ذات صلة

إغلاق