وطنية

كوفيد 19: لا خطر على الأطفال إذا تم احترام اجراءات الوقاية المنصوص عليها بالبروتوكول الصحي الخاص بمحاضن ورياض الأطفال

 

قال مدير عام الطفولة بوزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن شكري معتوق  امس الخميس إنه لا وجود لاي خطر على الأطفال بمحاضن ورياض الأطفال إذا تم احترام إجراءات التوقي من فيروس كورونا المنصوص عليها في البروتوكول الصحي الذي وضعته الوزارة للغرض.

وأكد معتوق في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنه سيتم فورا غلق محاضن ورياض الأطفال المخالفة لإجراءات البروتوكول الصحي، قائلا “لن نسمح بتعريض أبنائنا إلى الخطر وكل مؤسسة لا تحترم إجراءات الوقاية الصحية سيتم تطبيق قرار الغلق ضدها”.

وأوضح ان هذا البروتوكول تضمن تفاصيل كثيرة تحد من جميع المخاطر المحتملة لانتشار العدوى داخل محاضن ورياض الأطفال التي يفترض أنها استأنفت نشاطها منذ يوم 26 ماي الجاري وفق رزنامة الحجر الصحي الموجه.

وينص هذا البروتوكول الصحي على إجراءات وقائية في مداخل هذه المؤسسات إضافة إلى فرض تدابير صارمة داخلها على غرار فرز الأطفال والمربين بمداخل محاضن ورياض الأطفال عبر تقصي حرارتهم، وفرض تعمير استمارة يوميا من قبل الأولياء حول ما إذا كان هناك فرد من العائلة عاد من الخارج أو بالحجر الصحي الإجباري أو إن كان الطفل يعاني من أمراض مزمنة.

وأكد معتوق أن البروتوكول الصحي يوصي أصحاب المحاضن ورياض الأطفال بعدم قبول الأطفال المصابين بأمراض مزمنة، إضافة إلى منع الأولياء خلال الوضع الحالي من دخول المحاضن ورياض الأطفال توقيا من أية مخاطر محتملة.

كما يتعين على المربين ارتداء لباس خاص ووضع الكمامات واحترام التباعد الجسدي، وفق هذا البروتوكول الصحي الذي يفرض استقبال الأطفال في حدود 50 بالمائة من طاقة الاستيعاب تجنبا للاكتظاظ والالتصاق.

المصدر : وكالة تونس إفريقيا للأنباء(وات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق