وطنية

قضيّة ضدّ المرأة “المتحيّلة” التي تسبّبت في قتل طفل بسيدي الجديدي..

أصدرت الغرفة النقابية الوطنية للعلاج الوظيفي ، بيانا بخصوص انتحال صفة مختصّ في العلاج الوظيفي من قبل امرأة مجهولة الهوية تسببت في قتل طفل صغير.

واستنكر المكتب التنفيذي للغرفة، بشدّة الاعتداء على مهنة العلاج الوظيفي وتشويه سمعة الاختصاص وتدنيس أخلاقيات المهنة من قبل مجهولي الهوية التي تغيب عنهم الصفات القانونية.

وسيقوم المكتب التنفيذي للغرفة بالنظر في الأمر ورفع قضية قانونية ضدّ المنتحلة وفي كل من ستثبت التحقيقات انه قام بانتحال صفة أخصّائي علاج وظيفي.

ودعت الغرفة جميع الحرفاء أو المرضى إى عدم قبول العلاج في منزل المختص حتى ان ثبت أنه مختص وصاحب شهادة في الغرض، فضلا عن التثبّت من وجود لافتة باسم الأخصائي واختصاصه على الشارع الرئيسي للعيادة أو المركز.

كما دعت إلى ضرورة التأكّد من وجود البطاقة المهنية للممارسة الحرة التي تمنحها الجهات التابعة لوزارة الصحة او الاتصال بالغرفة الوطنية للعلاج الوظيفي في حالة الشكّ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق